الحمل والولادة

أسباب انقطاع الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

أسباب انقطاع الدورة الشهرية أثناء الرضاعة تعد انقطاع الدورة الشهرية أو عدم انتظامها من الأمور المقلقة والتي تسبب الانزعاج للمرأة، وبعد مرحلتي الولادة والنفاس تتعرض المرأة لكثير من الاضطرابات والتغيرات التي تحدث لها، وهذا غير مقلق ولا داعي بأن تقلق المرأة نفسها مع أخذ احتياطاتها .

أسباب انقطاع الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

أسباب انقطاع الدورة الشهرية أثناء الرضاعة
أسباب انقطاع الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

بعد أن تلد الأم فالمعروف طبيًا بأن الدورة الشهرية قد تنقطع عنها لمدة ثمانية أشهر متتالية، فهذا ليس أمرًا ثابتًا لكل السيدات فقد تتعرض أي أم عقب ولادتها لنزول الدورة الشهرية بعد مرحلة النفاس بشهر ومن الممكن بأن تنقطع عنها لمدة عام كامل، ولكن لقد تتوخي الأم الحذر من حدوث الحمل عليها بأخذ وسيلة لمنع الحمل عقب مرحلة النفاس مباشرةً.

اقرأ أيضًا:

طريقة التعامل مع العناد عند الأطفال

التربية الصحيحة للأبناء

الأسباب التي تمنع نزول الدورة الشهرية أثناء الرضاعة

يوجد الكثير من الأسباب الطبيعية بعد استبعاد الأسباب المرضية في عدم نزول الدورة الشهرية، فمن أهم الأسباب التي تمنع نزول الدورة الشهرية أثناء الرضاعة هي:

  • تعتبر الرضاعة الطبيعة من أول وأهم أسباب انقطاع الدورة الشهرية أثناء الرضاعة، حيث يرتبط عدم نزول الدورة الشهرية بانتظام أو انقطاعها تمامًا بعدد مرات رضاعة الطفل من أمه، فكلما اعتمدت الأم اعتمادًا كليًا على الرضاعة الطبيعية فقد تنقطع عنها الدورة الشهرية لمدة تصل إلى عام كامل.
  • إذا كانت الأم تعتمد بجانب الرضاعة الطبيعية إلى الرضاعة الصناعية وهي إعطاء الطفل جرعات من اللبن الصناعي المجفف، فمن الممكن أن تنقطع الدورة الشهرية عنها من ثلاثة شهور إلى ثمانية أشهر.
  • في حالة اعتماد الأم كليًا على الرضاعة الصناعية فمن المحتمل نزول الدورة الشهرية بعد فترة النفاس بشهر واحد أو تستغرق مدة ثلاثة شهور بحد أقصى على نزولها.

الأسباب المرضية التي تمنع نزول الدورة الشهرية في وقت الرضاعة

في حالة عدم اعتماد الأم على الرضاعة الطبيعية فيوجد عدة أسباب مرضية قد تمنع من نزول الدورة الشهرية، فمن الأسباب المرضية التي تمنع نزول الدورة الشهرية في وقت الرضاعة هي:

  • الاضطرابات الهرمونية التي تحدث للمرأة وهي كارتفاع نسبة الهرمون الذكري، وهو من أسباب انقطاع الدورة الشهرية أثناء الرضاعة.
  • قد تتعرض السيدات الحوامل إلى ما يسمى بسكر الحمل ويختفي فور ولادتها مباشرةً، ولكن مع نسبة قليلة قد يستمر عدم انتظام السكر في الدم والذي يعمل على انقطاع الدورة الشهرية.
  • قد تتعرض بعض السيدات لوجود ما يسمى بالتكيسات على المبايض والتي تعد من أهم الأسباب التي تعمل على انقطاع الدورة الشهرية، كما أنها قد تؤخر من عملية الإنجاب مرة أخرى إذا ما تمت معالجتها على الفور.
  • يصيب السيدات بعد مرحلة الولادة شعورًا من الخوف والتوتر والاكتئاب ويؤثر على نزول الدورة الشهرية، وهذه كلها أعراضًا طبيعية ولكن يجب على الأم تجاوزها حتى تستطيع مراعاة ابنها الرضيع ولا تؤثر هذه الاضطرابات على عملية إدرار اللبن أيضًا.

الاحتياطات الواجب معرفتها في حالة عدم نزول الدورة الشهرية

ينبغي على الأم المرضعة أن تبقى على دراية ببعض الاحتياطات الواجب معرفتها في حالة عدم نزول الدورة الشهرية وهي:

  • قد تنقطع الدورة الشهرية في الثلاث شهور الأولي بعد الولادة، ولذا على الأم بأخذ وسيلة منع الحمل المناسبة لها.
  • زيارة الطبيب للكشف وللتأكد من عدم وجود أي أعراض مرضية كانت من أسباب انقطاع الدورة الشهرية أثناء الرضاعة ويجب معاجلتها، ولمعرفة إذا كانت تلك الأم حامل أم لا فقد تصبح الأم حامل وهي ليست على دراية بهذا الحمل ظنًا منها بأنه تأخر طبيعي لميعاد الدورة الشهرية.

 

 

القي نظرة علي هذه الاقسام فهي مهمة لكى ★

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انضمي لما يستمتع به الزوار الاَن ... 💗

زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock