السياحة والسفر

سر تابوت الاسكندر الأكبر – أسرار اكتشاف مقبرة الاسكندر الاكبر

سر تابوت الاسكندر الأكبر تعرفي عليه مع ست البيت، الاسكندر الأكبر أو ما يعرف باسم الاسكندر الثالث المقدوني هو أحد ملوك وقادة الإغريق العظام، بالإضافة إلي ذلك أنه تتلمذ علي يد العالم أرسطو، فقد قام الاسكندر بتأسيس أعظم الإمبراطوريات في العالم القديم، وتوفي بعد إصابته بالحمى والتسمم.

 

من هو الاسكندر ؟؟

سر تابوت الاسكندر الأكبر
سر تابوت الاسكندر الأكبر
  • ولد الاسكندر الأكبر في 20 يوليو في عام 356 قبل الميلاد، وديانته هي الوثنية الاشراكية الإغريقية.
  • تسمي زوجة الاسكندر باسم “RAKHSANA EL-BAKHTRIA”، وله ولد واحد لقب بالاسكندر الرابع المقدوني.
  • يدعي والد الاسكندر باسم “فيليب الثاني المقدوني”، وتدعي الأم باسم “OLIMPIAS”.
  • لقد قام الاسكندر الأكبر بالعديد من الحروب، وأصدر العديد من أحكام الإعدام للحفاظ علي عرشه من كل ما حوله من أعداء ومغتصبين للأرض.
  • تعلم الاسكندر القراءة والكتابة وغيرها من الأنشطة مثل العزف علي القيثارة وركوب الخيل والصيد.
  • تعلم الاسكندر المصارعة وكان يقيم بعض الاحتفالات التي تحتوي علي المصارعين، لرؤيتهم أثناء المباريات المعدة لهم.
  • تعلم الاسكندر علوم الفلسفة والطب والمنطق والفن والأخلاق، بالإضافة إلي العلوم العسكرية المختلفة.
  • يروا علماء التفسير الآيات القرآنية التي دلت بقصدها عن الاسكندر الأكبر أنه رجل صالح، حيث تصدي ليأجوج ومأجوج الذين قاموا بنشر الفساد.
  • مات الاسكندر في عمر 32 عام، ويري المؤرخون أن السبب في موته هو تسممه أو إصابته بالحمى الشديدة أو مرض الملا ريا.
  • تمني الاسكندر الأكبر أن بعد موته يتم إلقاء جثمانه في نهر الفرات، لكن اعترضت عائلته بعد موته علي ذلك وقامت بنقله إلي مقدونيا بلد منشأه.
  • لقد قام الملك بطليموس بالاستيلاء علي جثمان الاسكندر أثناء نقله إلي مقدونيا، وقام بنقله إلي الإسكندرية، حتى يصبح له الحق في حكم مصر من بعد موته.
  • لذلك يروا علماء مصر أن جثمان الاسكندر موجود ومدفون بالإسكندرية.
  • ظلت أعمال الاسكندر تدرس حتى الآن، لما قدمه ذلك الملك العظيم من أعمال لدولته في عصر الإغريق المزدهر المليء بالانجازات العظيمة.

 

محاولات اكتشاف مقبرة الاسكندر

سر تابوت الاسكندر الأكبر
سر تابوت الاسكندر الأكبر
  • لقد وصلت محاولات معرفة مكان واكتشاف مقبرة الاسكندر الأكبر إلي 140 محاولة فاشلة.
  • لقد ولع بعض العلماء والمفكرين والمؤرخين بفكرة البحث عن مقبرة الاسكندر الأكبر، التي ما زالت مجهولة حتى الآن.
  • تحاول هيئة الآثار خلال الفترة القادمة فتح التابوت الذي تم اكتشافه من قبل البعثة المصرية بعد الحفر بشارع سيدي جابر بالإسكندرية.
  • تم إيجاد المقبرة التي اكتشفتها هيئة الآثار في شهر 7 في عمق يصل إلي 5 أمتار من سطح الأرض.
  • توضح هيئة الآثار أن التابوت الموجود في مقبرة سيدي جابر لم يفتح من قبل، والذي يؤكد ذلك الملاط الموجود عليه.
  • هناك العديد من الدراسات والأبحاث التي قام بها العلماء المصريين في مجال الآثار لاكتشاف سر تابوت الاسكندر الأكبر ولتحديد مكانه.
  • يري العلماء المصريين والغربيين أن اكتشاف مكان وسر مقبرة الاسكندر الأكبر، بمثابة حدث هام بذلك القرن، حيث أنهم يسعوا بكل جهودهم العلمية والفكرية لذلك.

إقراء أيضًا:

أجمل الغابات في العالم

ماذا تعرف عن مدينة الأقصر

 

شكل المقبرة التي اكتشفتها هيئة الآثار

سر تابوت الاسكندر الأكبر
سر تابوت الاسكندر الأكبر
  • يظن بعض العلماء والمؤرخين المصريين أن تلك المقبرة التي تم اكتشافها ترجع للاسكندر الأكبر.
  • أصدرت هيئة الآثار بيان بأن التابوت يصل ارتفاعه إلي 185سم، وطول 265سم، وعرض 165سم.
  • لقد وجدوا أثناء اكتشاف المقبرة تمثال لرأس رجل مصنوع من المرمر، ويري العاملون بالبعثة انه لصاحب المقبرة.
  • يرون المسئولون أن ذلك التابوت يعود للعصر البطلمي، الذي كانت بدايته عند وفاة الاسكندر الأكبر.
  • يقول زاهي حواس الوزير السبق لهيئة الآثار أن المقبرة تعود لشخص من الأغنياء، حيث أنها مصنوعة من الجرانيت.
  • من خلال شكل المقبرة والتابوت يري علماء البعثة المصري أنها مؤشر لرجوعها لشخصية هامة من الإغريق.

 

  

القي نظرة علي هذه الاقسام فهي مهمة لكى ★

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انضمي لما يستمتع به الزوار الاَن ... 💗

زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق
إغلاق