أسرة و مجتمع

فضل الصلاة في المسجد الحرام

فضل الصلاة في المسجد الحرام  يعد المسجد الحرام أعظم مسجد في الإسلام، وهو من أولى المساجد التي تُشد لها الرحال، فقد قال النبي محمد” صلى الله عليه وسلم” لا تُشَدُّ الرِّحَال إلاَّ إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى”، ويقع المسجد الحرام غرب المملكة العربية السعودية في قلب مدينة مكة.

كما تتوسطه الكعبة المشرفة التي هي قبلة المسلمين في كل بقاع الأرض، حيث قام ببنائها الملائكة، ورفع قواعدها سيدنا إبراهيم عليه السلام، وتعد الكعبة من أقدس الأماكن الإسلامية على مستوى العالم، ويعد المسجد الحرام  هو أول المساجد الثلاثة التي تشد لها الرحال.

 

فضل الصلاة في المسجد الحرام  

فضل الصلاة في المسجد الحرام
فضل الصلاة في المسجد الحرام

تضاعف الصلاة في المسجد الحرام إلى مائة ألف ضعف، إذا قام بها المصلي بالقرب من الكعبة، أما الصلاة في باقي الحرم فقال العلماء أنها تضاعف الصلاة فيه أيضًا، حيث يعد الحرم من المسجد ولا يختلف عنه، لكن حول الكبة يتفق جميع العلماء على أنه تضاعف فيه الصلاة بلا خلاف.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” صلاة فيه: أي المسجد النبوي، أفضل من ألف صلاة فيما سواه من المساجد إلا مسجد الكعبة” وهذا يوضح أن الصلاة في المسجد الحرام مضاعفة أكثر من المسجد النبوي، مما يدل على أهمية المسجد الحرام.

خصائص المسجد الحرام

خصائص المسجد الحرام هي مضاعفة العقاب والثواب، فكما أن الله سبحانه وتعالى ضاعف فيه الصلاة إلى مائة ألف ضعف، ضاعف فيه العقاب بنفس النسبة، فمن أخطأ أثناء وجوده في هذا المكان الطاهر المميز يضاعف له العقاب على الخطأ، لحرمة ارتكاب الأخطاء في ذلك المكان.

 

ما يميز المسجد الحرام من فضائل وأحكام

ما يميز المسجد الحرام من فضائل وأحكام
ما يميز المسجد الحرام من فضائل وأحكام

جاء في الأحاديث النبوية القرآن الكريم فضائل ومميزات كبيرة وعظيمة للمسجد الحرام وهي كالتالي:

  • انه أول مسجد وضع للناس على الأرض كما جاء عن رسول الله عندما سأله أبي ذر الغفاري” يا رسول الله أي مسجد وضع في الأرض أول؟ قال صلى الله عليه وسلم: المسجد الحرام، قال له ثم أي؟ قال له: المسجد الأقصى، قال كم بينهما؟ قال أربعون سنة” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • به الكعبة المشرفة، وهي قبلة المسلمين أثناء الصلاة.
  • من أهم مميزاته أن فضل الصلاة في المسجد الحرام تضاعف إلى مائة ألف صلاة.
  • من قصد البيت الحرام معتمرًا أو حاجًا رجع كيوم ولدته أمه، يتقبل الله الدعاء ومحي الذنوب والخطايا حتى ولو كانت كذبد البحر، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” من أتى هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق، رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه”.
  • مكة هذه البقعة من الأرض محمية من قبل الله سبحانه وتعالى، ويرجع ذلك لوجود المسجد الحرام بها، فهو أمان لكل خائف كما قال الله تعالى” أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّف النَّاس مِنْ حَوْلهمْ”.
  • من الأمور المهمة التي جعلت فضل الصلاة في المسجد الحرام كبيرة عن غيره من المساجد، وهي أيضًا ما ميزته عن غيره وجود الحجر الأسعد بجوار الكعبة المشرفة، فهذا الجر هو حجر من الجنة، وكان يتميز باللون الأبيض النقي، لكن ذنوب الناس غيرت من لونه.
  • يوجد بداخل الحرم جبلين عظيمين هما: جبل الصفا وجبل المروة، يسعى بينهما الحجاج والمعتمرين كما كانت تفعل أم سيدنا إسماعيل عليه السلام.

هذه هي أهم الأمور التي جعلت فضل الصلاة في المسجد الحرام تفوق الصلاة في أي مسجد آخر بكثير، لما له من أهمية كبيرة، وما بداخله من أماكن مقدسة جعلته يتميز عن غيره من المساجد على مستوى العالم.

 

القي نظرة علي هذه الاقسام فهي مهمة لكى ★

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انضمي لما يستمتع به الزوار الاَن ... 💗

زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لايعرض أى إعلانات مزعجة ,من فضلك قم بتعطيل أداة مانع الإعلانات من المتصفح لكى تتمكن من تصفح الموقع بشكل أفضل ومريح، أو إستخدم متصفح أخر وشكرا لك