أسرة و مجتمع

كفارة الصيام لمن أفطر في رمضان

كفارة الصيام لمن أفطر في رمضان وقد فرض الله جل وعلا الصوم في هذا الشهر للبالغ والعاقل والقادر صحياً، ويستثني منهم المريض وغير العاقل والأطفال أو على سفر أو الحيض أو النفاس، ولكن في غير هذه الحالات فيوجب الصيام على المسلمين كافة ومن يمتنع عن أداء الفريضة فعقابه عند الله كبير.

كفارة الصيام لمن أفطر في رمضان

كفارة الصيام لمن أفطر في رمضان
كفارة الصيام لمن أفطر في رمضان

أباح الله سبحانه وتعالى الإفطار بعذر شرعي ووجب على كل مسلم قضاء تلك الأيام التي أفطر فيها قبل حلول الشهر الفضيل من العام القادم، وأما من ترك الصيام دون عذر شرعي فإنه يكون آثماً.

وأما الإفطار بغير عذر شرعي فعليه أن يستغفر الله تعالى وكفارة الصيام لمن أفطر في رمضان إطعام ستين مسكيناً

كما قال الله تعالى”فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين من قبل أن يتماسا فمن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم”.

أو صيام شهرين متتابعين، وأما أن عاد إلى تلك الفعل فعليه أن يتوب إلى الله سبحانه وتعالى وأن يقر بذنبه ولا يعود إلى ذلك مرة أخرى لأن الله سبحانه وتعالى تواب رحيم.

وأما من أفطر في رمضان على الخمر أو الزنا أو المحرمات بشتى أنواعها فعليه أن يجمع بين الكفارتين السابقتين وذلك كفارة الصيام لمن أفطر في شهر رمضان، كما وجب عليه أن ينتهي عن ذلك.

جزاء من فطر عمداً في رمضان

يقول الله سبحانه وتعالى : “شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان” (سورة البقرة) فعلى العبد اغتنام الفرصة في هذا الشهر الفضيل في العبادة من صلاة وصيام وقيام وقراءة القرآن الكريم وترك المعاصي واجتنابها.

وأعلم أن شهر رمضان الكريم تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق أبواب النار وتصفد فيه الشياطين، فالله عز وجل خص الصائمين في هذا الشهر الكريم بباب الريان وهو أحد أبواب الجنة لا يدخل منه إلا الصائمين.

يجوز للرجل تقبيل زوجته في نهار رمضان وهو جائز ولا حرج في ذلك ،بينما حرم جماع الرجل لزوجته في نهار شهر رمضان ويعد آثما وعليه عتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين لا يفصل بينهما .

وقد ذكر الأئمة والسلف الصالح عن كفارة الصيام لمن أفطر في رمضان بوجوب الكفارة عليه إذا ابتلع ما يتغذى به من طعام أو دواء أو شراب وهو القول الراجح عند الأئمة.

أشياء تفسد الصيام

أشياء تفسد الصيام
أشياء تفسد الصيام

هناك العديد من الأفعال التي تفسد الصيام في شهر رمضان الكريم مثل الحكل والحقن والحناء والحجامة فضلاً المبالغة في المضمضة والاستنشاق أثناء الوضوء وغيرها من الأشياء التي تفسد الصيام، كما يعد الاستمناء بنزول المني من المفطرات.

هل يجوز قضاء الميت كفارته ؟

عن السيدة عائشة – رضي الله عنها – عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ” من مات وعليه صيام صام عنه وليه” ،فإن من مات وعليه صيام من شهر رمضان ولم يستطع صيامه فعليه أن يقضي عنه وليه.

وأما من أفطر في شهر رمضان المبارك متعمداً فلا يجوز له أن يقضي عنه وليه صيام تلك الأيام، ولكن عليه أن يستغفر الله سبحانه وتعالى يتوب إليه، ثم عليه أن يقضي ما عليه من أيام فطرها في نهار رمضان.

سنن الصيام

من سنن الصيام في شهر رمضان الفضيل أن يعجل في الإفطار وتأخير السحور وغض البصر وكثرة الصدقة والحرص على صلاة التراويح وقيام الليل وصلاة الشفع والوتر، ومن المهم أن يعلم الجميع كفارة الصيام لمن أفطر رمضان لأنه لا يُرفع صيام الفرد إلى الله إلا إذا أتم الشهر كاملًا، فيظل الصيام معلق إلى أن يقضي ما عليه.

 

 

 

القي نظرة علي هذه الاقسام فهي مهمة لكى ★

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انضمي لما يستمتع به الزوار الاَن ... 💗

زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لايعرض أى إعلانات مزعجة ,من فضلك قم بتعطيل أداة مانع الإعلانات من المتصفح لكى تتمكن من تصفح الموقع بشكل أفضل ومريح، أو إستخدم متصفح أخر وشكرا لك