أسرة و مجتمع

هل الاحتلام يبطل الصيام

هل الاحتلام يبطل الصيام وهو رؤية ما يحدث بين الرجل والمرأة (الجماع) أثناء النوم، ويصحبه خروج المني من عضو الرجل أو خروج إفرازات من مهبل الأنثى، ولكنها تكون بكثرة في الشباب عن البنات، و يتزامن حدوثه في فترة سن المراهقة عند بداية البلوغ واستكشاف الأمور الجنسية لديهم.

هل الاحتلام يبطل الصيام

هل الاحتلام يبطل الصيام
هل الاحتلام يبطل الصيام

الاحتلام في مجمله يحدث بدون شعور أو وعي، يحدث أثناء النوم فقط عند البلوغ وسبحان الله دون إرادة من المرء، فكيف يحاسب الله الإنسان على فعل شيء ليس له دخل فيه، فكما قال الله تعالى (لا يكلف نفسٌ إلا وسعها) فهو لا يكلف المرء بما لا يطيق، لذا فإن الاحتلام في نهار رمضان لا يبطل الصوم مطلقاً.

ولكن علي الإنسان ألا يفكر في هذه الأشياء حتى لا تدخل في نومه وأحلامه وتؤدي إلى الاحتلام في شهر رمضان الكريم، وإن حدث فعليه أن يغتسل ويتطهر ويتوضأ ويكمل صوم يومه كما هو دون الحاجة لبطلانه أو إعادة هذا اليوم مرة أخرى.

 رؤية الإسلام للاحتلام

ويرى الإسلام أن الاحتلام فطرة من الله عز وجل لا شأن للعبد فيها، خلقها الله للرجل والمرأة عند البلوغ أي عند وصول المرء إلى سن معين تبدأ فيها أعضاؤه بالنضوج من الداخل ويكون قد بلغ التكوين الجسماني من ولد إلى رجل ومن بنت إلى فتاة، فهذه الفطرة التي خلقها الله كفيلة بالرد على سؤال هل الاحتلام يبطل الصيام كما أشرنا في الفقرة السابقة.

والاحتلام في صورته العادية أي في المعدل الطبيعي يجب أن يحدث، حيث أن هذه المواد تعتبر ضارة في جسم الإنسان ويجب أن تخرج منه حتى لا يُصاب بضرر أو أذي في جسده لا قدر الله، مثلها مثل الدورة الشهرية تماماً كلها مواد ضارة بالجسم أشار الله إليها كي تخرج منه بهذه الطريقة.

حيث أن البعض ينظر للاحتلام بنظرة خاطئة على أنه حرام شرعاً أو أن هذا يغضب الله عز وجل فيقول بعض الأدعية التي تقيه منها قبل النوم، وهذا خطأ أيضاً لا يوجد أبداً أي دعاء يمنع الاحتلام، كما اعتقد البعض أنه مرض وأخذ يبحث في دواء لمعالجته، وهذا أيضاً خطأ، هو عرض طبيعي جداً ومن المفروض أن يحدث عند البلوغ فلا داعي للقلق.

أراء الفقهاء في هل الاحتلام يبطل الصوم

وقد ذكرت الموسوعة الفقهية الكويتية أن الاحتلام ونزول المني من الرجل أو الإفرازات من المرأة بدون شهوة أو لمس أي عضو مثير أو أن هذا النزول لم يكن نتيجة إجماع قبل نهار رمضان أو خلافه، فهذا لا يوجب بطلان الصوم أبداً، ويكمل يومه عادي.

والدليل على ذلك حديث النبي صلى الله عليه وسلم (ثلاث لا يفطرن الصائم : الحجامة , والقيء والاحتلام)، أما إن كان إنزال نتيجة جنابة أو تذكر أو رؤية شيء مثير للشهوة وتم الإنزال بشهوة وتعمد فهذا يؤدي إلى بطلان الصوم .

ويرى مذهب الإمام مالك والشافعي والحنبلي والحنفي أن الاحتلام في نهار رمضان ليس له كفارة ولا قضاء، ولكن إذا كان عن عمد كما أشرنا فيجب القضاء بعد انتهاء شهر رمضان وكذلك على العبد كفارة بطلانه عن عمد لصيامه.

وقد سُئِلَ رسولُ اللهِ – صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم – عَنِ الرجُلِ يَجِدُ البَلَلَ ولا يَذْكُرُ احتِلامًا، قال: يَغْتَسِلُ. وَعَنِ الرجلِ يَرَى أنه قَدِ احتَلَمَ  ولا يَجِدُ بَلَلًا، قال: لا غُسْلَ عليه. قالت أُمُّ سُلَيْمٍ: هل عَلَى المَرْأَةِ – تَرَى ذلك – غُسْلٌ؟ قال: نَعَمْ، إنَّ النساءَ شقائِقُ الرجالِ،

وبهذا الحديث نكون قد أشرنا بالإجابة على هل الاحتلام يبطل الصوم.

 

 

 

 

 

 

 

 

القي نظرة علي هذه الاقسام فهي مهمة لكى ★

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انضمي لما يستمتع به الزوار الاَن ... 💗

زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

موقعنا لايعرض أى إعلانات مزعجة ,من فضلك قم بتعطيل أداة مانع الإعلانات من المتصفح لكى تتمكن من تصفح الموقع بشكل أفضل ومريح، أو إستخدم متصفح أخر وشكرا لك