الحياة الزوجية

كيفية اختيار الزوج والزوجة المناسبة

كيفية اختيار الزوج والزوجة المناسبة، فالزواج سنة الحياة هي تعتبر أول أساس في الإسلام هو اختيار شريك العمر مبني على أساس الدين والأخلاق، ولا يجوز التفريط في هذا الاختيار ليكون هذا الزواج موفق بأذن الله، ولا يحدث طلاق وليعوذ بالله فيجب  معرفة كيفية اختيار الزوج والزوجة المناسبة، وهذا موضوع مقالنا اليوم تابع معي هذا المقال.

كيفية اختيار الزوجة والزوج المناسبة.

كيفية اختيار الزوج والزوجة المناسبة
كيفية اختيار الزوج والزوجة المناسبة

يجب اختيار الزوجة والزوجة المناسبة على معايير أساسية وهما.

العلم والثقافة، الأخلاق والدين ، السن ، الشريعة الإسلامية، الاحترام والإخلاص.

أولا:- الثقافة والعلم

  •       يجب أن يكون في توافق فكري بين الزوج والزوجة ليستكمل مع بعض حياة مبنية على أساس فهم بدون مشاكل.

ثانيا: الشريعة الإسلامية.

لا بد من اختيار شريك الحياة على أساس الشريعة الإسلامية حتى يراع الله في أمور حياتهم ومن أول الشروط أن يكون الزوج والزوجة يحرصوا على قضاء الصلاة في أوقاتها حتى ينالوا البركة في حياتهم.

كيفية اختيار الزوج والزوجة المناسبة
كيفية اختيار الزوج والزوجة المناسبة
  •    يجب أن تكون تختار امرأة بكرا، الإسلام طالب بأن تكون امرأتك التي ترغب في الزواج منها أن تكون بكرا لم يحدث لها زواج من قبل.
  •    يجب أن تختار امرأة مثل الولد، من أساس التي تم وضعها الإسلام أن تختار امرأة مثل الولد خارج منزلها بعيد عن الدلع والأنوثة و داخل منزلها مع زواجها تملك منها كل الرومانسية والأنوثة لأجل زواجها  فقط.
  •    يجب اختيار الزوجة على أساس أربع وهما مالها، وجمالها، وحسبها، ودينها ولذلك اختيار الزوجة صاحبة الأخلاق والدين هما أفضل من أن يكون أفضل من اختيار الزوجة صاحبة المال، لأن الدين والخلق ينفع الرجل في الدنيا والآخرة.
  •    الجمال،  من أهم المعايير التي يتم اختيار الزوج والزوجة على أساسهم، ولا يتعرض هذا الجمال مع الدين ويجب المحافظة على شروط الدين في حياتهم مع بعض.
  •    الإخلاص والحب والاحترام، يتم بناء أساس العلاقة الزوجية بكل تبادل الحب والإخلاص والاحترام بين الزوجين حتى تكون زواج مبني على أسس صح.
  •    لابد من احترام مكانة الزوج والزوجة احترام مكانتهم مع بعض والأهالي يكون في احترام متبادل بينهم مع بعض.
  •    الوقوف بجانب بعض في السراء والضراء في أمور حياتهم ولم يتخلوا عن بعض.
  •    يجب أن يحرصوا في الاختيار الزوج والزوجة المناسب الحب بينهم حتى تكون حياتهم مليئة بالسعادة والحب.
  •    ثالثا:- السن والعمر

من الأسس التي فضلها الإسلام أن يجب عند اختيار شريك الحياة لا بد أن يكون في تقارب في السن، و فقهنا الإسلامي سما باسم (التكافؤ بين الزوجين) ويؤدي هذا إلي حفظ مستوي الحياة الزوجية بدون مشاكل ويكون في انسجام بين الزوج والزوجة.

حرصنا في مقالنا اليوم أن نقدم كيفية اختيار الزوج والزوجة المناسبة حتى تكمل حياة زوجية مبنية على أسس صح، حتى لا يحدث مشاكل خاصة إذا تواجد أطفال بينهم لابد أن يحرصوا على بناء حياة زوجية سليمة.

القي نظرة علي هذه الاقسام فهي مهمة لكى ★

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انضمي لما يستمتع به الزوار الاَن ... 💗

زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق
إغلاق